الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مـــوعــد غـــرامـــي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معاند جروحهـ
الادارة
الادارة
avatar

نقاط : 483
تاريخ التسجيل : 27/12/2009
الموقع : http://fawaz-riyadh.own0.com

مُساهمةموضوع: مـــوعــد غـــرامـــي   الجمعة يناير 08, 2010 2:33 am



أصبحت العملية سهله لكل نفس خبيثة تراودها " فكرة المعصية " لإرتكـاب أمر محظور
ومنهـي عنه !
فالمسألة ليست الالتجـاء لأكثر الشيوخ تسامحاً في الفتاوى .. ولا البحث عن نصوص ضعيفة يحرفونها لتلائم هواهم !

هي وببساطه وبكل نتـانة عبارة عن تلاعب لغوي لا أكثر !
فإستخدام أبسط (( العبارات الدخيلة )) تقوم بدور البطولة لانجاز وإتمام الامر وبكل تزييف لفك عقدة يرونها فالضوابط الشرعية !
فالمـرادفات كفيلة بمخيلتهم للتخلص من أمور دينية شائكة وعائقة بالنسبة لديهم !
فبدلاً من تسمية الاسماء كماهي أصبحوا يبتكرون عبـارات مرادفة كي تطمس الصورة والطابع الايمـاني وبنفس الوقت تُضفي لهم معنى أخر للذة والشعور بالفخر ونشوة الانتصار !

فحالات عديدة تعتمد على إستسهال الفعل (( على الرغم من كبر ذنبه وعظم معصيته ))
وبمواقف مختلفة نشاهدهم يتبـاهون ويستحلون الفكرة ! (( حتى تدخلهم في متاهات كثيرة تصل أحياناً لحد المجاهرة بالمعصية وهذا ذنب آخر كبير ))
ربما تصل حتى لحـد الكذب لمجرد التفاخر في قضية غير أخلاقية لتصل وقتها لقمة الانحطاط الفكري والسلوكي , وقبل كل هذا الانحلال الاخلاقي المتعلق بالعقيدة !
من تصرفات غير سوية ومشينه !

فلكم أن تتخيلوا بعض الذنوب كيف يتم تصغيرها وتهميشها ووضعها في قالب فكاهي قذر وبكل إستهتـار :

1- فالـزنا والذي هو من أعظم الذنوب الاثمه ومن أكبر الكبائر يطلق عليه في وقتنا هذا عبارة قادمه من الغرب وهي الـ Date بمعنى آخر موعد غرامي لتكون الطف وأخف وقعاً !
فتتردد فالوقت الحالي بشكل خيالي والاغلبية يتداولونها وكأنها عبارة طبيعية !
وتمر مرور الكرام بين الجميع ودون سابق تفكير في حجم هذه المعصية !
ومدى تبعاتها ومخالفة شرع الله والعصيان بكل هذه البساطه !


2- الربـا هو الاخر انتشر وبشكل واسع النطاق ليتحول هذا المصلح ويتُلون بمصطلحات وهمية لغرض التظليل كما في السابق ., ويعتبر من أعظم الذنوب وأشدها !
والغالبية استقروا فالنهاية على مسمى الفائدة البنكية !


3- الرشوة مثلاً .. يكفي أن نذكر بأن الله سبحانه وتعالى لعن الراشي والمرتشي وخصهم بالطرد من رحمته ليتبين مفسده هذا الامر العظيم
مفردات كثيرة تستبدل لتحـل مكان مسمى الرشوة
لتكون المحصلة (( إكرامـية - مكافئة - حافز )) .. !


لاننسى أمور اخرى منها ايقاف وتعطيل معاملات الناس ,, فالكثير لايعمل بشرع الله في هذه الناحيه ويتلاعب بالانظمة من باب التهاون فيتنافسون عالـ(( فختات )) وينسون أن الموضوع يصل لخـيانة الامانه !

وأخرين يستحقرون بنظرة دونية لمن حولهم وبعض هؤلاء من المراهقين ربما يؤثر على صاحبه فتجده يحثه على زرع شخصية معزوله له وترك الوالدين وعدم الانصياع لهم ..
والتقليل من الشخص البار بأهله والاستهزاء به , لدرجة أنهم يرون بقطع صلة الارحام إسـتقلالية ومفخره !
لتعزيز الذات وصنع شخصية قوية ثم بذلك يجرفون المفاسد فالسفر وغيره فتكمن الرجولة بشرب الخمر ومعاشرة أكبر عدد من الفتيات !
(( قطع الارحام + ارتكاب الاثام )) تعادل بوجهه نظرهم التطور والانفتاح والحرية !

ولا أنسى كلمة منتشرة كثيراً في مجالس الشباب وهي من السبع الموبقات وهي قذف المحصنات المؤمنات .. فبدون تفسير لكثير من الحالات وبدون الخوض والتعمق أرى أن نسبة مهوله تخص وترمي جزافاً وتقذف لمجرد موقف أو شكل أو هيئة !
سواء يقول فلانة زانية فلانة تدعو إلى الزنا وهو كاذب وعقابه جلد 80 جلده كم قال الله تعالى

فكثيرة هي المواضيع لنفس النمط والمحتوى !


سمعت كلمة للشيخ محمد العوضي عن وجود بذرة الخير فالانسان المؤمن وشًخص الفكرة في كوب الشاي الاسود الداكن ثم بوضع ملعقتين من السكر لكن دون تحريكهمـا !
فستتذوقه مًـر لان ملعقتان السكر راكدة ولم تتحرك فشبه بذرة الايمان بذلك فبتحريك السكر سيتخلخل في جزيئاته ويُطعم الشاي ويعطيه النكهه وكذلك الايمان فبتحريكه سينتبه الانسان ويصحى من غفلته وسيتيقن أنه وعى من غفوته !

نسأل الله ان يثبتنا على طاعته
ونسأل الله خير هذه الامطار ,, وأن يجعلها أمطار خير وبركة .. اللهم سقيا رحمه لاسقيا عذاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fawaz-riyadh.own0.com
عصر الخيانهـ
وســام الرقابه
وســام الرقابه
avatar

نقاط : 331
تاريخ التسجيل : 05/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: مـــوعــد غـــرامـــي   الجمعة يناير 29, 2010 3:21 am

الله يعيطك العافيه معاند ... تقبل مروري عصر الخيانهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مـــوعــد غـــرامـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـمـنـتـدى العـام - نقـاشات و حـوارات-
انتقل الى: